عالم Fox السينمائي

نشر في /بواسطة: في:

في عام 2017 برزة فكرة البداية بعالم سينمائي متصل بشكل كبير بين شركات الانتاج الكبرى في هوليود. حيث ان رأينا مدى نجاح عالم مارفل السينمائي و مدى تأثيره على الساحه السينمائية في هوليود.
و لكن رغم النجاح الساحق لعالم مارفل السينمائي لا نستطيع أن ننكر دور شركة فوكس للانتاج السينمائي في ريادة هذا التوجه الفني. حيث ان عالم الإكس من (Xmen) السينمائي الذي تملك حقوقه شركة فوكس كان السباق في التواجد على الشاشة الكبيره.

البداية و النجاح الملفت:


بعد الأزمة المادية التي مرت بها شركة مارفل (Marvel) ، قررت بيع العديد من الاسماء و الشخصيات لشركات الإنتاج. حيث تم بيع حقوق سبايدر مان (Spider Man) لشركة سوني (Sony) و هولك (Hulk) لشركة يونيفيرسال (Universal Studios) و أخيراً حقوق شخصيات الإكس مِن (X men) لشكركة فوكس (Fox).
بعد نجاح فلم إكس مِن (X men) و بروز افلام الأبطال الخارقين في بداية الألفيه الجديده. قررت فوكس (Fox) ان توسع هذا العالم بالإعلان عن فلمي إكس مِن إكس 2 (X men X2) و ديرديفل (DareDevil) من بطولة ممثل باتمان (Batman)الحالي بين أفليك (Ben Affleck).
و تفاجىء الجميع بنجاح الجزء الثاني من الإكس مِن (X men) و الارباح التي حققها فلم دير ديفل (DareDevil) رغم قسوة النقاد عليه حيث انه حصل على ارباح تجاوزت ال 100 مليون دولار.

بداية الإنحدار 2006 :
و استمرت فوكس (Fox) بنجاحاتها الماديه بعد ما حقق الفلم الثالث للإكس مِن (X men The Last Stan) ارباح قاربت ال 300 مليون دولار في شباك التذاكر، و لكن استمر هجوم النقاد على افلام عالم فوكس (Fox) بعد التقاييم المخيبة للأمال لفلم دير ديرديفل (DareDevil) حيث ان فلم إكس مِن ذا لاست ستاند (X men The Last Stand) حصل على نسبة 58% في موقع روتن توميتوز (Rotten Tomatoes) ، مما ادى الى استياء كبير خلف كواليس الأستوديو، فقررت فوكس (Fox) ان تبدأ سلسله لشخصيات مختلفه بمسمى أوريجينز (Origins) على أمل ان يحظى هذا التغيير بإعجاب النقاد و الجمهور. و لكن بعد صدور فلم إكس من أورجنز ولفرين (X men origins Wolverine) في عام 2009 تلقى هجوم كبير من النقاد و الجمهور سويتاً حيث انه حصل غلى نسبة 38% على موقع روتين توميتوز (Rotten Tomatoes). قررت شركة فوكس (Fox) بالبدأ بعهد جديد و بطاقم شاب بقيادة المخرج المبدع ماثيو فون (Mathew Vaughn) في فيلم إكس مِن فيرست كلاس (X men First Class).


في عام 2011 أُعجب النقاد بفيلم إكس من فرست كلاس (X men First Class) ، تفاجأوا بفلم متقن و جميل من جميع النواحي حتى أنني اتذكر تجربتي الشخصيه مع هذا العمل الممتع، لم استطع ان أغمض عيني في أي لحظه من الفيلم، و أُعجبت كثيرًا بأدأ الممثلين جايمس ماكافوي ( James Macavoy) و مايكل فوسبيندر (Michael Fassbender) في الفيلم. و في عام 2013 رأينا فلم ولفرين (Wolverine) الثاني بمسمى ذا ولفرين ( The Wolverine)و كان عمل ممتع فقط لا غير ،لم يتميز بشيء معين حيث كان يؤدي ما وجب عليه فقط و هو ان يكون فلم ممتع مليء بالأكشن المتقن.

تلى هذا العمل عمل أخر منتظر من الملاين ،بعودة المخرج براين سينقر (Bryan Singer) لإخراج فيلم إكس من دايز اوف فيوتشر باست (X Men days of Future Past) و حقق نجاح كبير جدا من جميع النواحي ، و هو العمل الأقرب لقلبي في عالم إكس من السينمائي، لأنني تأثرت كثيراً في هذا العمل و رأيت تطور في أداء جميع طاقم العمل بالإضافه الى عودة المبدع براين سينقر ( Bryan singer) الى مقعد الإخراج. و في عام 2014 تسربت المقاطع التجريبه للمثل راين رينولدز(Ryan Renolds)اثناء اداء شخصية ديدبول (Deadpool) في مشروع غير معلن . أشعلت هذيه المقاطع جميع مواقع التواصل الأجتماعي ، و طالب الكثير من المحبين إنتاج هذا العمل من شركة فوكس (Fox)، و بعدها ببضعة أشهر تم الأعلان عن فلم ديدبول (Deadpool)، و أكتسح العمل جميع الارقام حيث انه على صدارة افلام كبار السن أو ( Rated R) و حقق ارباح مهولة في جميع انحاء العالم، حيث انه أظهر الجانب الكوميدي و الرومنسي و المثير في وقت واحد بطريقه مبدعه و جذابه.

كما ان مشروع ديد بول (Deadpool) فتح المجال للافلام الراشده لأفلام الأبطال الخارقين ،  أفتقدنا هذا الحس منذ زمن فلم مصاص الدماء الشهير بلايد (Blade). و أتجهت فوكس بعد نجاح ديدبول لعمل متوسط الأداء، إكس من أبوكاليبس ( X Men apocalypse) حيث انه الفلم السادس لسلسة الأكس من (X men).  كان عمل جيد بأقصى. شاهدت عمل عانى من إزدحام الشخصيات الغير مهمه و التي لا تثير الاهتمام و لكن تمتع بمشاهد جميله و بروز شخصيات محدده فقط ، مما ارجع للمحبين الخوف من عودة الانتكاسه التي حدثت في عام 2006. و في عامنا الحالي أُبهرنا بعمل جميل و خلاب من بطولة المبدع هيو جاكمان (Hugh Jackman) و إخراج جايمس مانقولد (James Mangold)، فيلم لوقان ( Logan) ، العمل الذي ابهر العالم بأسره بأداء هيو جاكمان و الطابع الغربي الخلاب الذي استخدمها جايمس مانقولد ( James Mangold) في هذا العمل و يعتبر من افضل افلام عالم إكس من (X men) السينمائي و هو الأفضل في نضري. رأينا وداعية مؤثره للمبدع هيو جاكمان (Hugh Jackman) في فلمه الأخير كشحصية ولفرين (wolverine). والذي كتب عنه مراجعة زميلي سعد العنزي في موقعنا ملتي قيمرز.

Logan عرف كيف يحمي من حوله و يكسب رضى الجمهور

بعد هذه السلسه الناجحه من الأعمال لشركة فوكس(Fox) نستطيع ان نرى انها في الطريق الصحيح لعالم متزن و ممتع. و جميع المحبين في انتظار ثلاث أعمال قادمة في عام 2018
– X Men dark Phoenix
– Deadpool 2
-X-Men the new mutants

و نتمنى ان تحتفظ هذه الأعمال بالمستوى المتوقع منها.

الوسوم:

Send this to a friend