مراجعة: Fifa 17 جزء آخر في الإتجاه الصحيح

بواسطة في
  • الناشر
    EA Sports
  • المطور
    EA Canada
  • تاريخ الإصدار
    2016-09-27
  • الأجهزة
    , , , ,
  • النوع
  • التصنيف العمري
    PEGI 3+

مع تحسن منافستها الأساسية PES تدريجياً من عام لآخر، أصبح الضغط أكبر على EA للاستمرار برفع معايير الجودة في كل عام لضمان تفوقها، فهل نجحت Fifa 17 في ضمان ذلك؟

تابع مراجعتنا التي تركز على أهم مميزات و عيوب Fifa 17:

مميزات اللعبة

نمط القصة

لطالما كانت فكرة تقديم قصة في ألعاب كرة القدم أمر مستبعد كلياً، لكن EA أثبتت أن ذلك ممكن في هذا الجزء.

القصة وإن كانت بعيدة عن الكمال، ففيها بعض العيوب هنا و هناك، لكنها بالجمل خطوة مرحب بها كلياً.

إن كنت تتسائل كيف هي حياة لاعب ناشئ يريد شق طريقه في واحدة من أقوى بطولات العالم هذا النمط سيجيبك عن ذلك.

ستلعب بشخصية Alex Hunter المنحدر من عائلة كروية بامتياز وستعيش قصته في البحث عن عقد احترافي بالدوري الإنجليزي لبدء مشوارك الكروي.

خلال المقاطع السينمائية بالقصة أو المقابلات الصحفية بعد المباريات ستمتلك 3 خيارات لإكمال الحوارات باللعبة، تماماً مثل ألعاب الـ RPG،  رد ناري، رد عادل او رد بارد.

هذه الردود سيكون لها عواقب، فمثلاً إن كان ردك فيه غرور “ناري” ستكسب المزيد من الجماهير على تويتر، نعم في اللعبة يوجد لك حساب على تويتر و سترى تفاعل مشجعين النادي معك حسب مستواك مع الفريق.

لكن الرد الناري سيؤثر على نظرة المدرب لك، مما قد يؤدي للتقليل من فرص مشاركتك كلاعب أساسي بالمباريات. أحببت التركيز على هذه التفاصيل.

كما يوجد حصص تمرين بين المباريات، عليك تأدية التمارين بشكل جيد لكي تزيد من فرص مشاركتك كلاعب أساسي بالمباراة المقبلة.

بشكل عام أرى أن وضع قصة في لعبة كرة قدم هي خطوة جريئة من EA ومخاطرة مطلوبة تفتح الطريق للمزيد من التطور بالمستقبل.

fifa 17 2

المزيد من الحرية بالضربات الثابتة

من الإضافات الجميلة لأسلوب اللعب في هذا الجزء هو إعطاء اللاعب المزيد من الحرية في الضربات الثابتة.

هذا يشمل الضربات الحرة، الركنيات، ضربات الجزاء و رمية التماس.

في الضربات الحرة و البلنتيات أصبح بإمكانك تغيير وضعية اللاعب و بعده عن الكرة، مما قد يعطيك نظرة أفضل على المرمى و يؤثر على كيفية تسديدك للكرة.

أصبح بإمكانك اختيار اللاعب الذي تريده أن يستقبل الركنية و تحديد أين تريد للكرة أن تصل.

في رمية التماس بإمكانك تحريك اللاعب الذي سيرمي الكرة و اختيار اللاعب الذي تريد أن يستقبلها كما أصبح بإمكانك التمويه، أي بإمكانك التظاهر كما لو أنك تمرر للاعب ثم تمرر لآخر.

هذه الإضافة مرحب بها جداً باللعبة و أعطت المزيد من الحرية و الشعور بالمكافئة عند تسجيل هدف أو تشكيل خطورة على المرمى.

أسلوب لعب متوازن

في السنوات الأخيرة عانت السلسلة من بعض الإنعدام في التوازن في أسلوب اللعب.

في جزء تجد أن المهاجمين لا يمكن إيقافهم و في جزء الدفاع جدار لا يمكن تخطيه و الحارس “عنكبوت” يتصدى لكل الكرات.

الجزء هذا حل هذه المعضلة حيث أعطى توازن كبير في أسلوب لعب جميع المراكز على أرضية الملعب مما يجعل المباريات أكثر حماس و تنافسية.

fifa 17 -

عيوب اللعبة

الذكاء الإصطناعي

الذكاء الإصطناعي للكمبيوتر في هذا الجزء من الأمور التي أزعجتني حقيقة، سواء إن لعب ضدك أو زملائك بالفريق.

قرائة الكمبيوتر لموقعك عند تمريره للكرة خاطئة في بعض الأحيان، في بعض ضربات المرمى سيمرر الكرة للاعب القريب منه على الرغم من تواجدك بجانبه مما يؤدي لقطعك للكرة بسهولة أو أن يقوم اللاعب بتشتيت الكرة بشكل عشوائي لتخرج ضربة ركنية أو تماس.

هذا الأمر يحدث أيضاً في رميات التماس، في الكثير من المرات تصلني الكرة بدلاً من وصولها للاعب المنافس.

أيضاً زملائك بالفريق عندما تختار التحكم في اللاعب الواحد.

في نمط القصة مثلاً بإمكانك الاختيار ان تلعب فقط بـ Alex Hunter أو أن تتحكم بالفريق كله، بعد عدة مباريات لم أعد أطيق التحكم بلاعب واحد فقط.

ستجد أنك تلعب حول مجموعة من غريبين الأطوار. تمريرات كثيرة بالخلف بلا معنى، كرات طائشة و قرائة خاطئة لموقعك في الكثير من الأحيان.

بشكل عام هنالك أيضاً أخطاء عامة من اللاعبين باللعبة، أرى أن ردات فعل اللاعبين و الحراس في بعض الأحيان بحاجة لتحسين. صحيح أنها قد لا تكون كثيرة لكنها مؤثرة عند حدوثها.

الخلاصة:

Fifa 17 هو جزء آخر في الإتجاه الصحيح لهذه السلسلة، يحافظ على أسلوب اللعب الذي لطالما أحببناه و يضيف له الكثير من التوازن المطلوب.

على الرغم من أن نمط القصة غير مثالي، إلا أنه إضافة منعشة و مرحب بها بالسلسلة يجعلك تعيش تجربة جديدة في هذا النوع من الألعاب.

مع اللمسات الإضافية في أنماط اللعبة الآخرى بما فيها النمط المحبوب Fifa Ultimate Team و نمط المهنة، تبقى Fifa هي أكثر تجربة كروية متكاملة يمكن أن تحصل عليها.

القصة
الرسوم
الأصوات
التحكم
طريقة اللعب
التقييم النهائي
4.6

التعليقات : 1

  • khaled424

    تستحق فيفا هذا التقييم الممتاز
    ولكن استغربت عدم تطرقكم للجرافيكس الممتاز بفضل المحرك الجديد
    والتطورات الكثيرة في اطوار اللعبة مثل البرو كلوب والكارير مود والالتيميت تيم

    (0)
    رد

Send this to a friend