[كوميكس]: القبضة الحديدية الي جابت العيد

نشر في /بواسطة: في:

أصبح عالم مارفل في السينمائي عالم كبير جداً و تعددت الأفلام الخاصة بهم لتقديم شخصياتهم المميزة وربطها مع بعضها لبعض لتقديم تجربة مذهلة لمعجبين عالم مارفل، في العشر سنوات الأخيرة أشتهرت افلام الأبطال الخارقين وكثرت بحيث أنها أصبحت شيء شبه سنوي في أصداراتها. بعد التوسع الهائل وكثر اعجاب المشاهدين لسلسلة أفلام مارفل، قررت الشركة قراراً صائب وفرد توسعها الى مجال التلفزيون. تضامنًا مع شبكة NETFLIX قدمت لنا شركة مارفل مسلسلات رائعة لشخصيات المدافعين أو The Defenders. تتكون هذه الفرقة من أبطال متخفيين وهم الشيطان الأحمر Daredevil، البطل الأسمر Luke Cage، الخارقة Jessica Jones، وأجدد المنضمين Iron Fist. عملت شبكة نتفلكس مسلسل رائع لكل بطل منهم ماعدا قضيتنا التي نناقشها، والي هي مسلسل القبضة الحديدة.

عرفت شركة مارفل بنجاح هائل في معظم مشارعيها كالأفلام والمسلسلات، انتشر ظل نجاحها في أفلامها الى ان قاموا الشركات المنافسة لها في استعارة أفكارهم وأخذ مشاريعهم على محمل الجدية. ويعود ذلك إلى مسلسلاتها، كانت مسلسلات مارفل ناجحة جدًا في العوائد المالية وآراء النقاد الى أن تم اصدار مسلسل القبضة الحديدية الذي يعتبر (برأيي) عمل فاشل جدًا. أعزز رأيي بمقتطفات من المسلسل التي وجدتها فشل ذريع في محاولتها لتكون شيء ذو أهمية. كانت الحوارات في المشاهد جدًا مملة ناهيكم عن الأداء السطحي جدًا لدرجة أنني سألت نفسي هذا السؤال أكثر من مرة “كيف سمحوا مارفل بهذا الهراء؟”

عيوب المسلسل كثيرة جداً۔ صراحةً السلبيات أكثر بكثير من الايجابيات في المسلسل. كان اختيار الممثل Fin Jones غير موفق ابداً ليؤدي شخصية داني راند أو القبضة الحديدة حيث كان تمثيلة جدًا سطحي وفي أكثر الأحيان مشتت لدرجة أن المشاهدين يستطيعون الإيحاء بأنه واقف أمام كاميرات تصوير ويحاول أن يمثل۔ أيضاً الشخصيات الجانبية كانت مملة و أغلبها تمتلك هدف اعتيادي، لاوجود لشيء مميز فيهم يجعل المشاهد يهتم لهم۔

مشاهد القتال كانت هيء الشيء الايجابي الوحيد في المسلسل، مثل مشهد القتال في المصعد و سلسلة التحديات التي يواجهها البطل كاختبار من منظمه اليد. وايضًا المفضل لدي وهو قتال المعلم السكران الذي قد شاهدنا نفس اسلوبة في افلام بروس لي الشهيرة ..

يتكون المسلسل من 13 حلقة وكل حلقة مدتها تقريبًا ساعة. مشابه لمسلسلات مارفل الأخرى. في رأيي، كان من المفترض أن يجعلوا أحداث أول 6 حلقات مدموجة في حلقة أو حلقتين بالكثير لأن البداية عبارة عن تمطيط ممل في الأحداث، وهذا مايجعله بطئ وممل. يتمركز البطئ في البداية، وطريقة تحويل هدف البطل بين استعادة شركتة الى متابعة المنظمة ومحاولة معرفة المتسبب في مقتل والدية. في بداية أي عمل من المفترض أن يكون العمل في أفضل حالته، لكي يتم تقديم الأحداث اوالشخصيات الرئيسية بالشكل المطلوب تجعل المشاهد يتحمس ويتصل مع الشخصيات مباشرة. على عكس هذا المسلسل الذي فشل فشلًا ذريع في البداية.

الشيء الوحيد الذي يخدمه المسلسل هو تجهيزة لأحداث مسلسل The Defenders حيث يجتمعون جميع أبطال عالم نتفلكس في مسلسل واحد للقضاء على منظمة الهاند-اليد- والتي كان وجودها كبير جدًا في مسلسل القبضة الحديدة. تقييمي الأخير للمسلسل هو دون المستوى لكثرة الأغلاط الفظيعة والواضحة كالآداء، البطئ في السرد والأحداث، الشخصيات الجانبية، وأيضًا الاختيار الغير موفق للممثلين. لنأمل أن لا يتكرر عمل بهذا السوء لمارفل وأن يكون هذا العمل هو الخسارة الوحيدة لمسلسلات مارفل ونتفلكس، بحيث أنهم دائمًا يبهرونا بأعمال رائعة سواءً كانت أفلام أو برامج.

الوسوم: --

Send this to a friend