مراجعة: The Legend of Zelda: Breath of the Wild

بواسطة في
  • الناشر
    Nintendo
  • المطور
    Nintendo
  • تاريخ الإصدار
    2017-03-03
  • الأجهزة
  • النوع
  • التصنيف العمري
    PEGI 7+

هنالك العديد من العوالم التي قضوا عليها المطورين ساعات عديدة لتكوينها، لكن نسبة كبيرة من العاب العالم المفتوح تقدم لك عالم ضخم للتجوال فيه لكن سرعان ماتفقد اهتمامك في استكشاف هذا العالم. فكيف قدرت نينتندو بتكوين عالم مفتوح يحل أغلب عيوب العاب العالم المفتوح؟

مميزات اللعبة

الثقة بالاعبين

. فقد اهتمامك لاستكشاف العالم هو أول العلامات التي توحي بأن هذه اللعبة ستصبح مملة وتكرارية مع كل ساعة تقضيها باللعب. ماهو سبب فقد إهتمام اللاعب في هذا العالم؟ السبب جدا بسيط وجاوبه كان وسع ثقتك باللاعب. على عكس أغلب العالم المفتوح Breath of the wild تقدم لك خريطة سوداء فارغ وتريد منك استكشاف كل صغيرة وكبيرة. إذا كنت تريد بالتوجه إلى منطقة محددة قم بتعليم على أي الأبراج المتواجدة في كل أنحاء Hyrule بمنظار ثم أبدأ بصنع طريقك الخاص للوصول الى أحد الأبراج التي عندما تتسلقها ستبين لك المنطقة التي أنت بها مع أسم المنطقة العام. إذا كنت تريد بإيجاد القرى، مناطق تجمع الأعداء أو الأسرار الأخرى فيجب عليك اكتشافها بنفسك على عكس العاب العالم المفتوح التي تقوم بتحديد كل شي لك. هذه هي أحد وأبسط العوامل التي جعلت هذه اللعبة هذه تختلف عن كل ما سلفها. بنفس الوقت هذه النقطة جعلت كل لاعب يحصل على تجربة خاصة. عالم اللعبة مليئة بالمحتوى الذي ينتظرك تكتشفه.

دائما مشغول

خلال تجوالك في عالم Hyrule راح تجد نفسك تخطط بشكل مستمر ولن تمر لحظة خلال لعبك فيها تقول فيها أين أذهب الأن؟ لأنك دائما ترسم خطة و خلال اتباعك لخطتك سيظهر لك أشياء عديد تشدك. فتسجد نفسك متشتت دائما لأنك تريد أن تعرف مين أتي صوت الموسيقى المعينة في عالم اللعبة، أو سترى إشارات الدخان التي من خلالها ستجد مهمة أو شخص معين في هذا الطريق، صناديق الكنز التي ستجدها منشرة بشكل كبير، تجميع الموارد والمزيد. اللعبة لاتخجل في تقديم إشارات أو تلميحات لأشياء تريد منك اكتشافها وهذا مايجعل رتم اللعبة ممتع وشيق، لأن كل ٢٠ دقيقة في اللعبة ستجد نفسك اكتشفت شيء جديد.

المنطق

أغلبنا يلعب العاب ويلاحظ المنطق في العاب العالم المفتوح شبه منعدم. بينما في Breath of the wild هو العنصر الأساسي.. إذا قطعت شجرة حول بحيرة فستلاحظ أنها تطفو في الماء وهكذا صنعت لنفسك جسر مؤقت. عندما تقطع الشجرة سيسقط غصن، وبهذا الغصن تستطيع  بحرق البيئة من حولك إذا كنت قريب من شعلة نار. تقريبا اغلب المجسمات الخشبية والأعشاب قابلة للحرق. الأجسام الحديدية ستكون قابلة لنقل الكهرباء. تعرفك على هذه النقاط واستخدامها مع القدرات التي يمتلكها Link  ستكون لك فرص وأساليب قتال لن تتوقع بأنك قادر بتطبيقها.

وداعا لأسلوب القتال التقليدي

القتال بنظري هو من الأمتع في السلسلة لأنه قدمت لك الحرية في مواجهة الأعداء. يمكنك مواجه الأعداء بالطريقة التقليدية، التي تعودنا عليها من Ocarina of time. حدد على الخصم تعرف حركاتهم بعد ذلك حطم كل أسلحتك عليهم، لكن لماذا تفعل ذلك إذا اللعبة دائما توفر لك الخيار في المواجهة بطرق مختلفة. راح تلاحظ هذه الطرق بنفسك، بعضها تجعلك تستخدم البيئة من حولك لتسهيل قتل الأعداء والبعض الآخر يضع لك أدوات معينة تتفاعل مع لينك وقدراته. تقديم هذه الحرية في كل مواجهة لك يجعل من كل قتال شيق وليس شاق.

الألغاز، الألغاز ثم الألغاز

من أكثر اللحظات التي أبهرتني هي حل الألغاز وكمية التنويع. أولا المعابد والتي تلعب أدوارا مهمة في اللعبة. كل معبد راح تحصل فيه لغز خاص فيه وبنفس الوقت بعد ما تنهي كل معبد ستسمح لك اللعبة باستخدام المعبد كمحل للتنقل السريع. نوعية الألغاز المعابد تتراوح بعضها تستعمل Motion controllers لتحريك بعض المجسمات، بينما النوعية الأخرى هي نوع الألغاز التي تعودنا عليها في دنجين زيلدا مع لمسات جديدة تجعلك تستخدم أدوات لينك الجديدة. من تحريك مجسمات من نقطة الى أخرى حتى تفتح الباب وتأخذ مكافأتك وهي Spirit orb التي إذ جمعت أكثر من ٤ ستمكنك من زيادة عداد Stamina أو عدد قلوب link. كل لغز في معبد يركز على نقطة واحدة  كمثال استخدام إحدى أدوات لينك وهي Stasis وهي القدرة على إيقاف الوقت على المجسمات في المعبد سوف يطلب من بأستعمال Stasis حتى تحل أول غرفة ومن ثم تتعمق أكثر.  اذا لم تكتفي من الألغاز المعابد اذا ستجد نفسك تقع بأحجيات التي يقدمها لك أحد الشخصيات أو ستقرأها في كتب وعليك بفهم هذه الأحجيات التي عندما تحلها سيظهر لك معبد. أخر نوعية الألغاز وهي الألغاز المتوفرة في الدنجنس الأساسية. تصميم الدنجسن في هذا الجزء جدا ممتع وتعطيك الحرية بالتحكم بالدنجن كاملا. كل دنجن كان أمتع من الأخر لكن سرعان ما أنهيته ولا أزال متعطش للمزيد. الدنجنس في هذا الجزء قد تكون من الأذكى في تاريخ السلسلة لكنها قصيرة قصيرة جدا!
عيوب اللعبة

عدد الإطارات

عندما تلعب اللعبة على Dock ستلاحظ بأن عدد الأطارات يسقط بشكل بشع خصوصا اذا كنت في منطقة مليئة بالأعداء العملاقة. ليس فقط هنا، حيث عدد الإطارات أيضا ينخفض الى ٢٠ إطار في الثانية إذا قمت بإشعال النار في مقر الأعداء وبدأت تقاتلهم. عندما تلعب بالجهاز على الوضع المحمول عدد الأطارات يظل ثابت على ٣٠ اطار خلال كل الساعات التي ستقضي عليها بوضع المحمول. اذا كنت شخص ينزعج بشكل كبير من انخفاض عدد الأطارات اذا أنصحك باللعب اللعبة علي الوضع المحمول علما بأن عدد الأطارات لن ينخفض بشكل مستمر اذا كان الجهاز على المنصة docked. تم تحسين عدد الإطارات في اللعبة مع تحديث ١.١.١

القوائم

خلال لعبك ستجمع عدد كبير من الموارد بالإضافة الى دروع وأسلحة. كون الأسلحة الدروع في اللعبة تنكسر فستكون دائما تبحث عنها. وهذه هي أغرب نقطة في هذه اللعبة، إذا صنعت لعبة ستجعل اللاعبين يستكشفون العالم الضخم لساعات عديدة وخلالها سيجمع اللاعب كل شيء يراه. لماذا تقدم نظام قوائم مزعج وغير عملي. لأن اللعبة تجعلك تتحرك بين قائمة الموارد، الأسلحة، ملابس و الدروع  باستخدام analog اليمنى. كل ما تتوسع قائمتك والموارد التي تجمعها كل ماكان التنقل بين القوائم يتطلب وقت أكثر.

التمثيل الصوتي

 مع العالم الثري في اللعبة وصنع معيار جديد في الصناعة في تصميم الألعاب ستتوقع أن أغلب النقاط في هذه اللعبة ستكون مثالية لكن ليس التمثيل الصوتي. هذا هو أول جزء من هذه السلسلة التي تقدم تمثيل صوتي. للأسف المشكلة ليس في نص اللعبة بل كانت في اختيارهم للمثلين التي أصواتهم لاتناسب الشخصيات و نطقهم لبعض الكلمات كان مبالغ فيه. التمثيل الصوتي يتوفر فقط في cutscenes ليس خلال اللعبة. لكن مع ذلك عندما تسمع الأصوات ستفكر كيف تم اختيار هؤلاء الممثلين لأن أدائهم جدا سيء وتمنيت بوجود خيار يجعل كل الشخصيات لا تتكلم.

الخلاصة:

Breath of the wild لم ترفع معيار سلسلة لها أكثر من ٣٠ سنة في هذه الصناعة بل قدمت عيار جديد للصناعة ككل. وضحوا بأن اللاعب لايحتاج الى مطور اللعبة بتوضيح كل صغيرة وكبيرة. فقط وضح العوامل الأساسية للعبة وأجعل اللاعب يستكشف ويتمتع بالعالم كامل بدون أي إرشادات عقيمة.
القصة
الرسوم
الأصوات
التحكم
طريقة اللعب
التقييم النهائي
4.8
اشترها وانت مغمض

Send this to a friend