انطباع: الرعب النفسي في Resident Evil 7

نشر في /بواسطة: في:

لا زالت كابكوم تشوقنا على طريقتها الخاصة للجزء السابع من سلسلة Resident Evil، فبعد النسخة التجريبية الأولى The Beginning Hour و التي كان الهدف منها تعريفنا على اللعبة فقط حيث لا تعتبر جزء من اللعبة النهائية.

عادت مرة اخرى في جيمزكوم بديمو The Lantern القصير جدا و الذي يعطينا لمحة بسيطة اخرى عن جانب آخر من اللعبة، لكن على عكس الأول هذا الديمو جزء من اللعبة النهائية يمكن لعبه عبر استكشاف شريط داخل اللعبة.

مدة الديمو لا تتعدى 10 دقائق، من غير الواضح من هي الشخصية التي لعبت بها حيث قال المطور انها شخصية ستتواجد باللعبة لكن لم يريد الكشف عنها.

لكن الواضح أنها كانت امرأة، كنت مطارد من قبل شخصية تدعى Marguerite Baker عجوز تحمل فانوس و تتنقل بين ارجاء المنزل منزعجة لتواجدي به.

أسلوب اللعب كان تسللي و نجاة بحت، خالي من أي عوامل أكشن حيث كان علي الإختفاء و استخدام اثاث المنزل للاختباء منها و التسلل للوصل للهدف.

البيئة كانت مظلمة جداً و تحمل بعض العوامل التي تجعل التواجد بها غير مريح كالأسقف المهترية، دمى الأطفال الغريبة، الشموع و الممرات الضيقة.

و بما انك تلعب مرحلة تقع في شريط VHS ستجد أن الرسوم مقدمة بطريقة تظهر لك المرحلة بجودة مقطع قديم مصور ما يعني ان جودة الرسوم ضعيفة و ستجد خطوط في الشاشة كما لو كنت فعلاً تشاهد فيلم من شريط VHS.

بعد الكثير من التسلل كان علي إيجاد قطعة و تشغيلها على مكبر على الحائط و مطابقتها لصورة معينة لكي أفتح ممر خاص في المنزل، اللغز بدا مشابه لألغاز السلسلة الكلاسيكية.

Resident Evil 7 6

فيما لا أعلم بعد إذا كان ما لعبته سيكون هو أسلوب اللعب النهائى للعبة، حيث نوه المطور أن المقاطع التي نلعبها حالياً في الأشرطة هذه لا تعكس بالضرورة أسلوب لعب القصة الأساسية.

لكن أود فعلا أن يكون هذا هو الأسلوب المتبع، التوجه الجديد في الغموض عن الشخصية التي تلعب بها يعطي لك تجربة بها المزيد من الخصوصية.

كما أن اللعب من المنظور الأول بدا مناسب أكثر في جعل التجربة بها المزيد من التوتر و تلعب أكثر على جانب الرعب النفسي.

على أية حال اللعبة بدت خطية جدا، لن تكون قادر على الابتكار كثيراً بأسلوب لعبك ما يعني انه لم يكن امامي الكثير من الخيارات لانهي المهمة بطرق مختلفة.

في حال ارادت منك اللعبة الاختباء في مكان معين لاكمال المهمة، ان لم تقم بذلك لن يكتمل سير المهمة. تمنيت ان تكون البيئة من حولي تقدم خيارات أكثر لاكمال المهمة.

لكن مجددا بما انه قد لا تعكس أسلوب لعب القصة نفسها فلا يمكن الحكم عليها بشكل نهائى من الان.

بالعودة الى اشرطة الـ VHS المطور قال لنا ان هذه الاشرطة ستتواجد بشكل عشوائى، ستساعدك هذه الاشرطة في اكتشاف المزيد عن عالم اللعبة.

لكن في حال لم تجد هذه الأشرطة لن يؤثر ذلك على مسار القصة الأساسية فهي أشبه بمهمات جانبية و غالباً سيكون مصير الشخصيات التي بها الموت.

لم نرى الكثير من اللعبة بعد، الديمو كان قصير جداً و لكن أستطيع القول أن اللعبة يبدو و أنها تمشي على المسار الصحيح.

التجربة بها بعض لمسات سلسلة Resident Evil و بالوقت ذاته بدت منعشة تحتاجها السلسلة في هذا التوقيت لإعادتها لمسارها الصحيح.

تعليقان 2

Send this to a friend